ديلي تايم الاخبارية

«هنية»: رفضنا عرضًا بـ15 مليار دولار لإنهاء المقاومة

3

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس المكتب السياسى لحركة «حماس»، إسماعيل هنية، إن حركته رفضت عرضا قبل شهرين فى إطار خطة السلام الأمريكية، المعروفة باسم «صفقة القرن»، بقيمة 15 مليار دولار، يتضمن إقامة مشروعات للبنية التحتية بالقطاع، مطارا وميناء.

وأضاف «هنية»، فى حوار لموقع «لوسيل» القطرى، أن هذه الجهات قدمت العرض مقابل نزع سلاح المقاومة، ودمجها فى قوات الشرطة وإدارة القطاع بشكل منفصل، وإنهاء المقاومة والتخلى عن القدس، مؤكداً أن الحركة لن تقبل «صفقة القرن»، أو أى عرض آخر يقدم فى هذا الإطار.

وأعلن إقامة مؤتمر شعبى فلسطينى فى قطاع غزة، يشارك فيه رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس «أبو مازن» قريباً، مشيرا إلى أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة سيكون لها تأثيرها على القضية الفلسطينية وعلى «صفقة القرن»، والأزمة الخليجية فى حال حدث تغيير فى البيت الأبيض.

وقال: «نحن نريد كسر الحصار، ونريد مشاريع فى غزة، ونريد ميناء، ولكن كحق وليس مقابل ثوابت سياسية أو نزع سلاح».

ولفت إلى أنهم يرحبون بالدور القطرى لتقريب وجهات النظر الفلسطينية، مؤكداً أن الدوحة يمكن أن تلعب دور الوسيط النزيه فى الحوار بين «فتح» و«حماس»، موضحا أن الدوحة قدمت مليار دولار مساعدات لغزة خلال السنوات العشر الماضية، وأكد أن الوضع الاقتصادى فى القطاع يعانى بسبب الحصار وجائحة كورونا، والعقوبات التى فرضتها رام الله على القطاع، وأوضح أن نسبة الأسر التى تعانى من انعدام الأمن الغذائى فى غزة اقتربت من 73%، ويتوقع أن تتجاوز معدلات البطالة أكثر من نصف القوى العاملة، لافتاً إلى أنها بلغت فى الربع الأول من العام الحالى بالقطاع حوالى 46% وهناك تراجع فى الإيرادات العامة ما بين 60- 70%.

وفى غضون ذلك، أضرم مستوطنون إسرائيليون النار فى مسجد «البر والإحسان» فى مدينة البيرة قرب رام الله فى الضفة المحتلة، فى أحدث اعتداء للمتطرفين اليهود على دور العبادة الفلسطينية، كما كتب المستوطنون المتطرفون شعارات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين على جدرانه، وسارع أهالى المدينة إلى إخماد الحريق الذى اندلع بالمسجد، قبل وصول فرق الإطفاء إلى الموقع.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    92,482

  • تعافي

    34,838

  • وفيات

    4,652

يخلي موقع ديلي تايم مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.