ديلي تايم الاخبارية

فيديو| «لاري كينج» أسطورة التليفزيون الأمريكي.. سر نجاحه؟

طويت صفحة بارزة في تاريخ الإعلام الأمريكي برحيل الإعلامي الشهير لاري كينج، الذي هزمه “كورونا”، بعد أيام من إصابته بهذا الفيروس، عن عمر ناهر 87 عامًا.

 

لاري كينج” أسطورة البرنامج الحواري الأمريكي، الذي لُقِّب بـ” سيد الميكروفون” وحاور زعماء سياسيين ونجوم الفن والأدب والرياضة والعلم، لم يستطع أن يصمد في وجه فيروس كورونا، رغم صراعه مع السرطان لسنوات وتجاوزه للعديد من المشكلات الصحية والنوبات القلبية.

شهدت مدينة نيويورك، على ميلاد إمبراطور الإعلام “لاري كينج” في 19 نوفمبر 1933، لم تكن حياته سهلة عقب وفاة والده وهو ما زال في التاسعة من عمره.
 

نمى حب الإعلام مع كل عام يكبره “لاري كينج” وكان في صغره يقلد مذيعي الراديو، ورغم أن حلم كرسي المذيع كان بعيد المنال، إلا أنه لم يتخل عن حلمه حتى في خياله.  

 

مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة
 

في محطة إذاعية صغيرة، كانت أولى خطوات “لاري” لتحقيق حلمه وبدء العمل بها في 1957، ليقدم بعد ذلك النشرات الإخبارية والرياضية.
 

انطلاقته الحقيقية والمحطة الفاصلة في حياته، جاءت عام 1985، عندما بدأ في تقديم برنامجه التليفزيوني الشهير “لاري كينج لايف” على شبكة “سى إن إن”.
 

حصد الإعلامي الأمريكي شعبية كبيرة في الولايات المتحدة والعالم، ليحاور رؤساء أمريكا وزعماء أجانب وعرب، وتمكن خلال مشواره الإذاعي والتليفزيوني من إجراء مقابلات مع أكثر من 40 ألف شخصية.

أجرى لاري كينج، مقابلات مع جون كينيدي وريتشارد نيكسون وجورج بوش، باراك أوباما، وزعماء أجانب في مقدمهم: “ميخائيل جورباتشوف وتوني بلير وفلاديمير بوتين”، كما حاور الزعيم الليبي السابق معمر القذافي ووصفه بـ”الضيف الأسوأ”.

في 2004، أصبح لاري كينج؛ الإعلامي الأعلى دخلًا في العالم، بعدما وقع عقدًا مع شبكة “سي إن أن”، بـ 58 مليون دولار.

 

 

معاناة تتحول

لعقود من الزمن، عانى لاري كينج، من أمراض القلب، إلا أنه تجربة مرضه لم تمر مرور الكرام، ليصدر كتابين يصف فيهما الحياة مع هذه الحالة.
 

كما كان المرض دافعًا له للمشاركة في الأعمال الخيرية، بعد أن أصيب بنوبة قلبية وخضع لعملية تحويل خماسية في عام 1987، أسس مؤسسة Larry King Cardiac Foundation التي دفعت تكاليف إجراءات القلب المنقذة للحياة للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل تكاليفها، وتعزز عادات نمط الحياة الصحية.

 

الجوائز
 

نال لاري كينج، على أكثر من اثنتي عشرة جائزة إعلامية، هي:

– جائزتي Peabody للتميز في البث في عامي 1982 و1992.

–  جائزة Emmy .

– 10 جوائز CableACE لأفضل محاور، بالإضافة إلى أفضل سلسلة حوارية.

 

حياته الشخصية

 

تزوج لاري كينج، ثماني مرات خلال حياته، وأبًا لخمسة أطفال ولديه تسعة أحفاد وأربعة أبناء لأحفاد.
 

توفي اثنان من أطفال كينج، آندي كينج وتشايا كينج، في غضون أسابيع من بعضهما البعض في يوليو وأغسطس من عام 2020، أحدهما بسبب نوبة قلبية والآخر بعد معركة مع سرطان الرئة.

 

 

يخلي موقع ديلي تايم مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.