ديلي تايم الاخبارية

فيديو| عزوف عن المشاركة بأعمال امتحانات الثانوية العامة 2021.. هل لكورونا سبب؟

مازال فيروس كورونا يواصل صحوته في التأثير على كافة جوانب الحياة، ومنها العملية التعليمية، والتي تأثرت بشكل كبير نتيجة وجود الفيروس وصلت لغلق المدارس وتأجيل الامتحانات والاعتماد على نظام التعليم عن بعد.

 

لكن الأمور مختلفة في امتحانات الثانوية العامة، فبرغم من إلغاء امتحانات العام الدراسي الماضي لكافة المراحل، إلإ الثانوية العامة وكذلك الدبلومات الفنية، من المراحل التي أجريت امتحاناتها في المدارس نظرًا لطبيعتهما الخاصة.

 

وكان من المفترض خلال الأيام الجارية تشهد تسجيل المعلمين والإداريين الذين سيعملون في امتحانات الثانوية العامة، حتى يكون أمام الوزارة وقت كافي لحصر الأعداد ومتابعة كافة سبل الاستعداد للامتحانات.

 

لكن نتيجة استمرار وجود الفيروس وحالة التخوف عند المعلمين وغيرهم، شهدت الإعداد المسجلة للعمل في امتحانات الثانوية العامة 2021، ضعف شديد في الإقبال على التسجيل.

 

 

وهو ما أكده  الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الاثنين، في خطاب رسمي، أشار فيه لضعف نسبة تسجيل المرشحين للعمل كرؤساء ومراقبين اوائل للجان سير امتحانات الثانوية العامة 2021، وكذلك المرشحين كرؤساء مراكز توزيع الكراسة الامتحانية للعام الدراسي 2020/2021.

 

لكن الوزارة استبعدت تأثير فيروس كورونا، وقالت في خطاب أرسلته للمدريات التعليمية، إن ضعف الإقبال يدل على عدم تفعيل عملية التسجيل، والتي تساهم بشكل كبير في نجاح تلك المنظومة التي نسعى فيها جميعا بقدر الامكان لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.

 

وأوضحت الوزارة، أنه سوف يتم عرض معدلات تسجيل كل مديرية على وزير التربية والتعليم لمعرفة مدى تفعيل (اسم المستخدم – كلمة المرور).

 

وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أن تحديث وتسجيل البيانات لا يقتصر فقط على العاملين بالمدارس والادارات التعليمية التابعة للمديرية فقط ، بل تنطبق أيضا على العاملين بالمديرية ما دامت تتوافر فيهم الشروط .

 

ولفتت إلى أنه سوف يتم مساءلة كل من ينطلق عليه الشروط ولم يتقدم لتحديث البيانات الخاصة به ، وطبع استمارة الترشيح للأعمال سالفة الذكر ولن يتم الالتفات إلى أي استمارة يدوية.

 

من جانبه، قال محمد رمضان، معلم أول لغة عربية، إن ظروفه الصحية ستمنعه من التقديم هذا العام للمشاركة في أعمال امتحانات الثانوية العامة في أحد لجان المراقبة.

 

وأشار في تصريحات لـ”مصر العربية”: “أنا عملت عملية قسطرة في القلب، وأخاف أشارك في الامتحانات هذا العام في ظل وجود الفيروس لأن في حالة إصابتي بالمرض اللعين ده صحتي مش هتستحمله.

 

ولفت إلى أنه عمل العام الماضي، في الامتحانات كرئيس لإحدى اللجان وكان في ذروة أزمة فيروس كورونا، لكن ظروفه الصحية كانت تسمح.

 

 

وتابع: “كنت معتقد أن اللقاح هيكون جاهز على شهر مارس اللي جاي.. وفي الحالة دي كنت هشارك في الامتحانات.. ولكن اعتقد أن الفيروس وتوابعه مطولة معانا شوية.. ربنا يحفظنا جميعًا”.

 

 

 

وانطلق مارثون امتحانات الثانوية العامة 2020، في 21 يونيو الماضي وتستمر الامتحانات حتى غدًا الثلاثاء 21 يوليو.

 

وشهدت امتحانات الثانوية العامة، في العام الماضي، إجراءات وقائية مشددة نتيجة وجود الفيروس، حيق أدى مارثون امتحانات عام 2020، 667 ألف و315 طالب/طالبة الامتحان داخل 56 ألف و591 لجنة فرعية على مستوى الجمهورية.

 

فيما شارك في الامتحانات الماضية 168 ألف مراقب وملاحظ وصححت الامتحانات في 49 كنترولا، بينما شارك في أعمال التصحيح 33434 مصححًا.

يخلي موقع ديلي تايم مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.