ديلي تايم الاخبارية

صدامات على هامش معركة كورونا.. مدبولي يُغضِب أطباء مصر

6

أعلنت نقابة الأطباء، يوم الثلاثاء، رفضها لتصريحات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشأن عدم انتظام الأطباء في عملهم، وما شهدته بعض المستشفيات من تغيُّب للأطقم الطبية العاملة بها، وما نتج عنه من الإضرار بسلامة وصحة المواطنين.

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي قد وجَّه الشكر لجميع الأطقم الطبية الذين يبذلون جهدًا هائلًا واستثنائيًا في التعامل مع أزمة فيروس كورونا، واعتبار ذلك دورًا مقدسًا لهم خلال هذه المرحلة الراهنة التي يمر بها الوطن.

 

وأكد مدبولي، خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء للإعلان عن القرارات الجديدة بشأن عودة الحياة إلى طبيعتها، أنه سيتم اتخاذ الإجراءات الإدارية كافة للتعامل مع ما شهدته بعض المستشفيات من تغيب للأطقم الطبية العاملة بها، وعدم انتظامهم في أداء أعمالهم، وهو ما نتج عنه الإضرار بسلامة وصحة المواطنين.

من جانبها، رفض مجلس نقابة أطباء مصر ما صرح به رئيس الوزراء بأن عدم انتظام بعض الأطباء كان سببًا في ازدياد عدد الوفيات، متجاهلاً الأسباب الحقيقية من عجز الإمكانيات وقلة المستلزمات الطبية والعجز الشديد في أسرة الرعاية المركزة، وفقا لما ورد في بيان النقابة.

 

 

 

وأضاف البيان: “إن أطباء مصر منذ بداية الجائحة يقدمون أروع مثال للتضحية والعمل وسط ضغوط عظيمة في أماكن عملهم بدءا من العمل في ظروف صعبة ونقص لمعدات الوقاية في بعض المستشفيات، وفي ظل اعتداءات مستمرة على الأطقم الطبية على مسمع ومرئى من الجميع، ولم يصدر حتى قانون لتجريم الاعتداءات، وفي ظل تعسف إداري ومنع للإجازات الوجوبية “.

 

وتابع: “الأمر الذي طالما طالبت بتعديله نقابة الأطباء، في مخاطبات ولقاءات متكررة مع رئيس الوزراء،  وكل ذلك وأطباء مصر صامدون في المستشفيات لحماية الوطن “.

 

وأوضح بيان “الأطباء” أنّ من شأن تصريحات رئيس الوزراء تأجيج حالة الغضب ضد الأطباء وزيادة تعدي المرضي ومرافقيهم على الأطقم الطبية، وتسلل الإحباط  إلى جميع الأطباء، وتُعد تحريضًا إضافيًّا للمواطنين ضد الأطباء بدلاً من إصدار قانون لتجريم التعدي على الأطباء .

 

وطالبت نقابة الأطباء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بالاعتذار والتراجع عن هذه التصريحات منعاً لحالة الفتنة، مطالبة إياه بمراجعة كشوف وفيات الأطباء منذ بداية أزمة كورونا، إذ وصل عدد شهداء الأطباء إلى قرابة المئة طبيب وطبيبة و الإصابات إلى أكثر من ثلاث ألاف مصاب .

 

وأكد مجلس نقابة أطباء مصر أن جميع الأطباء مستمرون في أداء مهمتهم التاريخية أمام الله وأمام الوطن من أجل حماية شعب مصر الكريم ويشد من أذرهم ومن أذر ذويهم .

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، قد أعلن أنّه تم رصد عدد من الشكاوى التي تتعلق برفض عدد من المستشفيات استقبال المرضى والمصابين بالفيروس، وهو ما تم التعامل معه بشكل فوري في هذه الظروف الاستثنائية.

 

وأكد مدبولي أن هناك متابعة يوميا بالتنسيق مع المحافظين؛ للتأكد من انتظام العمل داخل جميع المستشفيات وتوافر المستلزمات الخاصة بالأطقم الطبية.

 

كما تقدم رئيس مجلس الوزراء بالشكر لغرفة مقدمي الرعاية الصحية، لما يقدمونه من تعاون كبير في هذه المرحلة، وهو ما يؤكد التعاون البنّاء بين الدولة والكيانات الصحية الخاصة .

 

 

يخلي موقع ديلي تايم مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.