ديلي تايم الاخبارية

سنوات الحلم| «قوائم الانتظار».. عصا «السيسي» السحرية للقضاء على الألم

2

يجب ألا ننسى معاناة المرضى على أبواب المستشفيات منتظرين دورهم لإجراء جراحة حرجة أو عاجلة، حيث كان بعض المرضى في تخصصات معينة تمتد فترة انتظاره لنحو عامين، وربما لا يدركها ويفقد حياته قبل إجراء الجراحة.

كعادته الرئيس عبدالفتاح السيسي، يضع نفسه في مكان المواطن العادي، ويشعر بآلامه ويحمل همومه، لذا قرر إطلاق مبادرة القضاء على قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة، في الأول من شهر يوليو عام 2018.

تخوف البعض من مبادرة الرئيس السيسي للقضاء على قوائم انتظار الجراحات الحرجة والتدخلات العاجلة، مؤكدين أن المبادرة ستصطدم بالحاجز المادي وستنتهي بالفشل أمام ضعف التمويل والميزانيات المتاحة.

«كان الله في عون العبد مادام العبد في عون نفسه» هو باختصار ما حدث في مبادرة «قوائم الانتظار» حيث بدأت المبادرة بداية موفقة، وأخذت في التطور والتوسع في المستشفيات والتخصصات، حتى أصبحت «العصا السحرية» التي نجحت انقاذ المرضى وإنهاء سنوات من المعاناة الألم.

تمكنت المبادرة حسب أخر إحصاء معلن من قبل وزارة الصحة والسكان، من إجراء 413 ألفاً و201 عملية جراحية، وذلك منذ انطلاقها في شهر يوليو 2018 وحتى الأربعاء 4 مارس 2020.

لم تكن هذه النتيجة مجرد رقم، فهذا الرقم كان ورائه جيش من المستشفيات والأطباء والتمريض والإداريين، علاوة على منظومة يتم تطويرها بشكل دائم، بقيادة منسق عام المشروع والمدير التنفيذى لغرفة عمليات مبادرة «قوائم الانتظار» د.خالد عاطف، وبإشراف وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد.

شاركت وزارة التعليم العالي وجهات أخرى مع وزارة الصحة والسكان، في تنفيذ مبادرة الرئيس السيسي ل«قوائم الانتظار» حيث مستشفيات وزارة الصحة 252255 عملية جراحية من إجمالي ما تحقق، بنسبة 61% من العمليات الجراحية التي تم إجراؤها، تليها المستشفيات الجامعية بعدد عمليات 102668 بنسبة 25%، من أصل عدد العمليات التي تم إجراؤها بالمجان، وكل ذلك دون أن يتحمل المريض أي تكلفة مالية، مع تقديم الخدمة العلاجية على أعلى مستوى.

تضمنت العمليات الجراحية في التخصصات التي شملتها المبادرة والتي تم إدخالها حديثا 159 ألفاً و774 عملية قسطرة قلب، و24 ألفاً و349 جراحة قلب مفتوح، و145 ألفاً و576 جراحة رمد، و18 ألفاً و516 جراحة مخ وأعصاب، و19 ألفاً و399 جراحة عظام، و24 ألفاً و445 جراحة أورام، فيما تم الانتهاء من 2914 زراعة قوقعة، و232 زراعة كلى، و363 زراعة كبد، كما تم إجراء 187 عملية قسطرة طرفية، و69 عملية قسطرة  مخية.

شمل التطوير والتحديث في خطة عمل المبادرة، تشكيل لجان عليا لمعظم التخصصات؛ بهدف الحوكمة لضبط اقتصاديات التشغيل ومتابعة كافة أعمال المبادرة، وتحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطنين، إلى جانب تشكيل فريق عمل في غرفة إدارة المبادرة لتحليل ومتابعة كافة البيانات، ووضع نظام مميكن لتسجيل بيانات المرضى، وتحليل نتائج الجراحات والمردود الصحي على المريض من الإجراء الذي تم عمله، وهو ما يدل على تطور الفكر والعمل على جمع أكبر كم من المعلومات التي تبنى على أساسها خارطة مصر الصحية.

يخلي موقع ديلي تايم مسئوليته الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر

التعليقات مغلقة.